طرق الدفع الأكثر شيوعًا في الكازينو لعام 2020

في العديد من كازينوهات الإنترنت، هنالك عدد كبير من طرق الدفع المتاحة للاعبين. في حين أن بعض منها قد تتشابه كثيرًا فيما بينها، إلا أنه لا توجد طريقتي دفع متشابهتين تمامًا وكل منها لها إيجابيّاتها وسلبياتها.

هنالك عدد من الأسباب التي تجعل طريقة دفع معينة أكثر شيوعًا من غيرها. على أي حال، سيسعى اللاعبون بشكل عام وراء طريقة الدفع الأكثر راحة بالنسبة لهم. مرة أخرى، هناك عوامل عديدة من الممكن أن تؤثر على ملائمة طريقة الدفع، مثل القوانين المحلية، العملات المتاحة، الرسوم، وهكذا. ومع ذلك، إليك نظرة عامة على بعض طرق الدفع الأكثر شيوعًا لعام 2020.

البطاقات الائتمانية والمدينة

تعتبر البطاقات الائتمانية والبطاقات المدينة من طرق الدفع التي تحظى بشعبية كبيرة، وليس فقط في كازينوهات الإنترنت. في الواقع، في العديد من الدول، استبدلت البطاقات المدينة والائتمانية استخدام الأموال النقدية في المتاجر، وتسمح معظم كازينوهات الإنترنت بالإيداع والسحب باستخدام البطاقات الرئيسية مثل الفيزا وماستركارد.

يستخدم الناس البطاقات الائتمانية والمدينة على الإنترنت من أجل جميع أنواع العمليات، في المملكة المتحدة، تُستخدم في 49% من المعاملات المالية، في بلجيكا 47%، فرنسا 52% واسبانيا 36%. تشمل تلك الأرقام كازينوهات الإنترنت بالطبع. على أي حال، التشريعات الأخيرة في المملكة المتحدة تعني بأنه لا يمكن استخدام البطاقات الائتمانية بعد الآن في كازينوهات الإنترنت (يمكن استخدام البطاقات المدينة على أي حال)، وبالتالي من المحتمل أن يقل استخدامها.

في الأساس، تسمح البطاقات الائتمانية والمدينة للاعبين بإيداع وسحب الأموال باستخدام طريقة مألوفة لديهم بالفعل. علاوة على ذلك، بفضل التكنولوجيا الحديثة، هنالك فرصة ضئيلة للسرقة عند الدفع باستخدام البطاقة على الإنترنت. من الإيجابيات الأخرى أن الجميع يمكنه التقدم بطلب للحصول على بطاقة مدينة\ائتمانية من بنكه بكل سهولة.

السلبية الحقيقية الوحيدة هي أن بعض البنوك لا تسمح بمعاملات القمار، ويتم تحديد ذلك بشكل كبير من قبل الدولة التي يقيم فيها اللاعب. علاوة على ذلك، بعض الأشخاص الذين تهمهم الخصوصية أو الأمن قد لا يرغبون بالمجازفة باستخدامها على الإنترنت. لهذا السبب، في حين أنه من المؤكد أن البطاقات ستبقى طريقة دفع تحظى بشعبية كبيرة، إلا أن طرق الدفع الأخرى تكتسب شعبية بشكل متزايد.

المحافظ الإلكترونية

أصبحت المحافظ الإلكترونية الطريقة الأكثر شعبية لسحب الأموال من الكازينو، بفضل سهولة استخدامها وسرعتها. علاوة على ذلك، يبدو أنه من المرجح بأنه عند نقطة ما ستصبح الطريقة المفضلة لدى اللاعبين لإيداع الأموال.

هنالك بعض السلبيات الواضحة لاستخدام المحافظ الإلكترونية. أولًا، تحتاج إلى إعدادات، مما يضيف متاعب إضافية. ثانيًا، تفرض العديد من المحافظ الإلكترونية رسومًا، عند تحويل الأموال إلى المحفظة وعند الإيداع\السحب من الكازينو.

على أي حال، هنالك بعض العوامل التي توازن تلك السلبيات. مثلًا، العديد من المحافظ الإلكترونية تدير برامج الولاء، وبالتالي يتم مكافئة اللاعبين عند استخدامهم لها بشكل منتظم (ومن المهم أن تتذكر بأنه يمكن استخدام المحافظ الإلكترونية في عدة مواقع إضافة إلى الكازينوهات). علاوة على ذلك، من خلال استخدامه للمحفظة الإلكترونية، لن يضطر اللاعب لمشاركة أي معلومات مالية تخصه مباشرة مع الكازينو، حيث سيروق ذلك لأولئك الذين تهمهم الخصوصية.

باي بال هي المحفظة الإلكترونية الأكثر استخدامًا في العالم. تشمل 200 مليون حساب نشط تقريبًا وهي ما تزال في الساحة منذ أكثر من عقدين من الزمن. لا توفر جميع الكازينوهات باي بال كطريقة دفع، يرجع سبب ذلك إلى حد كبير للقيود المحلية. على أي حال، هنالك العديد من الكازينوهات التي تسمح بذلك، وهي متوافرة تقريبًا للاعبين في المملكة المتحدة والدول الأوروبية.

عندما يتعلق الأمر بكازينوهات الإنترنت، فإن أكثر المحافظ الإلكترونية شيوعًا هي سكريل ونيت تيلير. تم إنشاء نيت تيلير خصيصًا لتستخدم في كازينوهات الإنترنت. تتوافر اليوم في عدد كبير من الدول وفي ذروتها، عام 2005، كانت تستخدم لمعالجة 80% من معاملات القمار المالية. سكريل، التي كانت تُعرَف بموني بوكرز، تحظى بشعبية مماثلة. تتوافر في الواقع في عدد أكبر من الدول، وجميع الكازينوهات تقريبًا تسمح باستخدامها.

على أي حال، بدأت السلطات في بعض الدول في اتخاذ إجراءات صارمة ضد استخدام المحافظ الإلكترونية في القمار. مثلًا، في ديسمبر 2020، أعلنت كلا سكريل ونيت تيلير بأنه لم يعد من الممكن استخدام خدماتهما في كازينوهات الإنترنت في النرويج. ومع ذلك، تبقى المحافظ الإلكترونية ذات شعبية كبيرة ومن المرجح أن تبقى كذلك في المستقبل المنظور.

 

البطاقات والقسائم المدفوعة مسبقًا

تزداد شعبية البطاقات والقسائم المدفوعة مسبقًا، مثل باي سايف كارد و يوكاش، لأنها قد لا تكون مريحة مثل الدفع عن طريق البطاقات المدينة\الائتمانية النظامية، إلا أنها توفر مستوى عالٍ جدًا من الأمن والخصوصية.

باي سايف كارد هي الخيار الأمثل بلا شك. يمكن استخدامها في آلاف من المواقع الإلكترونية، بما فيها كازينوهات الإنترنت. يمكن شراء البطاقات من عدد هائل من المتاجر في أنحاء أوروبا ومن كل مكان، ولا يستغرق الأمر سوى ثوانٍ قليلة لإيداع الأموال في الكازينو. كما أشرنا، إحدى الإيجابيات الرئيسية هي أنه يمكن شراء البطاقات بالأموال النقدية، وما على اللاعب ببساطة سوى إدخال رمز التعريف الشخصي PIN في موقع الكازينو، مما يعني أنه لا حاجة لإدخال أي معلومات شخصية.

من الخيارات الشائعة الأخرى إيكوبايز. توفر إيكوبايز للعملاء خيارين. لديهم قسائم تعمل بشكل مشابه جدًا لباي سايف كارد، وتوفر البطاقة المدينة مسبقة الدفع، المعروفة باسم إيكوكارد. مرة أخرى، يمكن استخدام البطاقات في آلاف من المواقع الإلكترونية وكازينوهات الإنترنت.

السلبية الرئيسية لاستخدام البطاقات مسبقة الدفع هي صعوبة سحب الأموال إليها. القليل جدًا من الكازينوهات تسمح بالسحب إلى باي سايف كارد أو إيكو بايز رغم إمكانية القيام بذلك من الناحية التقنية. ذلك يعني بأن على اللاعبين استخدام طريقة دفع مختلفة من أجل سحب أرباحهم.

الحوالة البنكية

ستسمح جميع الكازينوهات تقريبًا للاعبين بإيداع وسحب الأموال عن طريق الحوالة البنكية، حيث تتميز هذه الطريقة بإيجابيات ولها سلبيات. الإيجابية الرئيسية، والسبب الذي يجعل العديد من الكازينوهات تشجع في الواقع على استخدام الحوالات البنكية هو أنها تتمتع بمستوى عالٍ جدًا من الأمن.

على أي حال، لا يأتي الأمن بدون تكلفة تتمثل بالتكلفة الزمنية. تنطوي الحوالة البنكية على إجراءات التحقق من الهوية، والتي تستغرق وقتًا، ولذلك قد يتطلب الأمر حتى سبع أيام من أجل وصول الأموال إلى حساب اللاعب. علاوة على ذلك، يكون هناك في كثير من الأحيان رسوم على الحوالات البنكية. وبالتالي، سيكون الحد الأدنى للإيداع وحدود السحب أعلى من غيرها.

رغم خصم الرسوم وبطء سرعة إنجازها، تبقى الحوالات البنكية شائعة جدًا في الدول التي لا تتوافر فيها طرق الدفع الأكثر كفاءة على الإنترنت. نتيجة لذلك، من المؤكد أن جميع الكازينوهات ستستمر بتقديمها لبعض الوقت في المستقبل.

الحوالات البنكية الفورية

تعمل أنظمة الحوالات البنكية الفورية بمثابة جسر بين الحساب البنكي للاعب والكازينو على الإنترنت. تتمثل إيجابياتها في أنها أسرع من الحوالات البنكية العادية. على أي حال، تحتاج من اللاعب استخدام خدمة من طرف ثالث، وبالتالي لا يمكن اعتبارها بنفس مستوى أمن الحوالات العادية (على الرغم أن خطر سرقة الأموال أو المعلومات الشخصية ضئيل جدًا). ربما تكون أكبر سلبياتها هي أن القليل منها فقط يمكن استخدامه من أجل سحب الأموال.

تراستلي هي خدمة التحويل الفوري الأكثر شيوعًا في كازينوهات الإنترنت. يقوم اللاعب بتزويد تراستلي ببياناته المصرفية ذات الصلة، وتعمل تراستلي على إكمال المعاملة المالية خلال ثوانٍ قليلة. تحظى خدمة "آي ديل" بشعبية كبيرة في الدول الاسكندنافية. فهي لا تخصم أي رسوم وتتميز بمرونة عالية. إنها شائعة أيضًا في هولندا، حيث يستخدمها أكثر من 55% من السكان من أجل معاملاتهم المالية.

من الخدمات المماثلة "جيرو باي"، والتي تم إطلاقها عام 2006 وتوفر للاعبين تسهيلات مصرفية آمنة في كازينوهات الإنترنت. في عام 2019، كانت إحدى الشركات الرائدة في معالجة الدفعات المالية للاعبين الألمان، وفي حين أنها تخصم بعض الرسوم، إلا أنها رسوم ضئيلة ومعقولة.

"بولي" هي خدمة أخرى للتحويل البنكي الفوري تتوافر في شريحة واسعة من المواقع الإلكترونية، بما فيها كازينوهات الإنترنت. من السهل استخدامها أيضًا على الأجهزة النقالة، وذلك جعلها تحظى بشعبية كبيرة مع أولئك الذين يرغبون باللعب أثناء التنقل. كميزة إضافية، هي مجانية ولا تتطلب استخدام البطاقات الائتمانية.

العملات المشفرة

هناك عدد متزايد من كازينوهات الإنترنت التي تقبل بسحب وإيداع الأموال بالعملات المشفرة مثل بيتكوين. تتميز بيتكوين بأنها آمنة للغاية وتوفر إخفاء كامل للهوية.

على أي حال، هنالك عدد من السلبيات للعملات المشفرة. أولًا، ليس من السهولة شراؤها بعد، وأولئك الذين ليسوا على دراية بالتكنولوجيا قد يجدون صعوبة في ذلك. ثانيًا، تتناسب سرعة المعاملات المالية مع الرسوم، وبالتالي أولئك الذين يريدون إيداع الأموال بسرعة قد يجدون أن ذلك يتطلب دفع رسوم مرتفعة.

الخُلاصة

على المدى القصير، من المحتمل جدًا أن تبقى البطاقات الائتمانية والمدينة هي الطريقة الأكثر شعبية للإيداع والسحب في كازينوهات الإنترنت، رغم القوانين الجديدة في المملكة المتحدة. معظم الناس لديهم بطاقات مدينة، وأولئك الذين لا يملكونها يمكنهم بكل سهولة التقدم بطلب للحصول على بطاقة. على أي حال، من المحتمل أن يحدث انتقال تدريجي نحو المحافظ الإلكترونية لأنها تتميز بنفس المستوى الأمني، وهي أكثر سرعة في إنجاز المعاملات، وسهلة الاستخدام. في نهاية الأمر، تتوافر جميع طرق الدفع تلك في كازينوهات الإنترنت، والأمر يعود للاعب في اختيار طريقة الدفع التي تلائم حاجاته على أفضل وجه.

أفضل 5 مراجعات كازينو
الرهان بـ ١٠ جنيهات إسترلينية واحصل على ٢٠جنيهًا إسترلينيًا
تفضل بزيارة الموقع
قراءة الاستعراض
تواجد William Hill Casino على الإنترنت منذ أكثر من عقدين من الزمن، أما تاريخ الشركة فيعود إلى عام 1934. تتجلى سنوات الخبرة هذه في كل جانب من جوانب الكازينو، بدءًا من مجموعة الألعاب عالية الجودة وصولًا إلى سهولة إدارة الحساب والخدمات البنكية ودعم العملاء. وعلاوة على ذلك، يقدم الكازينو للأعضاء بعض المكافآت الرائعة.
Android
IPhone
Windows Phone
IPad
Mac / PC
البلاك جاك
المباشرة
ماكينات القمار على الإنترنت
الروليت
فيديو بوكر
قراءة الاستعراض